دعا الأمين العام للحزب الجمهوري، عصام الشابي، اليوم السبت 24 أكتوبر 2020، إلى تسمية ساحة باب سعدون باسم الشهيد المنوبي الجرجار أين أعدمه المستعمر الفرنسي، تخليدا لذكراه وتكريما لوالدته.

وذكر الشابي، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع الفيسبوك، تفاصيل تنفيذ حكم الإعدام على البطل الوطني المنوبي الخضراوي "الجرجار"، في مثل هذا اليوم، وأمام أعين والدته، في ساحة باب سعدون أين تم نصب المقصلة التي جلبت خصيصا من الجزائر.

وكانت السلطات الاستعمارية الفرنسية نفذت حكم الاعدام ضد الجرجار و رفيقه الشاذلي القطاري الذين كانوا من قادة معركة الجلاز سنة 1911 إعتراضا على قرار بلدية العاصمة تغيير ملكية مقبرة الجلاز و الاستيلاء عليها.

وفيما يلي نص التدوينة كاملا: