أكد رئيس قسم مخبر التحاليل الجرثومية والفيروسات بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس الدكتور عدنان الحمامي، أنه سيتم في غضون الأسبوع القادم تمكين الإطار الطبي بصفاقس من استخدام التحاليل السريعة للتقصي البيولوجي عن فيروس كورونا المستجد.

وأضاف الحمامي, اليوم الخميس, أن التحاليل السريعة لاكتشاف فيروس كورونا لا تنطبق إلا على الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض الفيروس في مدة قصيرة لا تتجاوز الـ5 أيام مبينا أن هذه التحاليل تساعد الإطار الطبي على التأكد من الاصابة بالفيروس من عدمها على عين المكان وفي مدة زمنية قصيرة لا تتجاوز ساعة على أقصى تقدير وهو ما يساعد على اتخاذ التدابير الصحية اللازمة للمريض وتفادي العدوى وتجنب مخالطته أشخاص آخرين في صورة اكتشاف حمله للفيروس.

وأوضح أن طريقة أخذ العينات بالنسبة للتحاليل السريعة تخضع لنفس مقاييس التحاليل التقليدية المرجعية الخاصة بالكشف البيولوجي عن فيروس "كورونا" مشيرا الى انه تم الشروع في مخبر صفاقس في اختبار وتجربة حوالي 200 تحليل سريع للتاكد من مدى فاعيليتها مقارنة بالتحاليل المرجعية التقليدية.