أعلنت هيئة الصيادلة في بلاغ لها اليوم الخميس 22 أكتوبر 2020، رفضها القرار الذي أعلن عنه وزير الصحة فوزي مهدي، بخصوص وجوب الإستظهار بالوصفة الطبية للتزود بتلقيح النزلة الموسمية.

وأشارت الهيئة أن هذا التلقيح يقع إستعماله منذ سنوات على نطاق واسع وقد أثبت عدم خطورته على مستعمليه، وهو ما يستوجب عدم تصنيفه ضمن أحد جداول الأدوية السامة.

وأوضحت الهيئة أن هذا الإجراء من شأنه أن يحرم جزءًا هاماً من المواطنين ذوي الدخل المحدود من التلقيح.

كما أبرزت أن هذا الإجراء سيتسبب في تعقيد عملية التلقيح بالنسبة للمواطن الذي ورغم حصوله على وصفه سيكون غاير قادر على إقتناء التلقيح نظراً لمحدودية الكمية، حسب نص البلاغ