على إثر تعهّد الوحدات التابعة للإدارة الفرعيّة للوقاية الإجتماعيّة بإدارة الشرطة العدلية بالبحث في قضيّة "الإعتداء بالعنف الشديد المرتكب ضدّ طفل واعتياد سوء معاملة طفل وإحتجاز طفل دون إذن قانوني"، بعد تداول مقطع فيديو على شبكات التواصل الإجتماعي يتضمن عمليّة الإعتداء بالعنف الشديد على طفل بعد تجريده من ملابسه والتي أمكن من خلالها صباح اليوم 21 أكتوبر 2020 للوحدات المذكورة من إلقاء القبض على والدته وإدراج شقيقها بالتفتيش بعد تحصّنه بالفرار.

تمكنت الوحدات المذكورة بمشاركة دوريّات تابعة للمنطقة الجهويّة للأمن الوطني بالمهديّة، بعد إجراء جملة من التحرّيات الميدانيّة المعمقة، وتحديد مكان تواجد المظنون فيه من إلقاء القبض عليه وتقديمه إلى الفرقة المختصّة بالبحث في جرائم العنف ضدّ المرأة والطفل بالمهديّة لمواصلة الأبحاث معه، وفق بلاغ لوزارة الداخلية