دعا التيار الديمقراطي إلى إطلاق حوار وطني اقتصادي واجتماعي تحت إشراف رئيس الجمهورية قيس سعيد لإيجاد توافق بين مكونات المشهد السياسي والمنظمات الوطنية والخبراء بخصوص منوال التنمية الجديد والإصلاحات الاقتصادية التي يجب الشروع فيها والقيام بها في السنوات المقبلة مهما تغيّرت الحكومات، حسب ما أكّده القيادي بالتيار هشام العجبوني.

وأضاف العجبوني في تدوينة على صفحته بالفايسبوك اليوم الأربعاء 21 أكتوبر، أنه "لا يمكن أن تتواصل الخيارات الحالية الفاشلة التي ستؤدي بالبلاد إلى الإفلاس".