شرعت وزارة التربية، في الإعداد لبعث باقة من القنوات الفضائية التربوية للتعلم عن بعد، غير مرتبطة بالأنترنات وذلك من أجل إيجاد فضاء تعليمي رقمي لكل التلاميذ.

وأعلنت الوزارة في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، أن هذه القنوات التعليمية المتعددة ستوفر محتويات رقمية بيداغوجية وفق البرامج الرسمية، تغطي جميع المراحل الدراسية، مشيرة إلى أنه يمكن أيضا استغلال هذه المحتويات عبر المنصة التعليمية " أدونات" من طرف المدرسين في القسم في مختلف التعلمات.

وأوضحت الوزارة أنها اختارت التلفاز كآلية استراتيجية للتعليم عن بعد، لضمان تكافؤ الفرص بين كل المتعلمين ولزيادة فرص التعلم عن بعد من خلال كل الأجهزة الالكترونية المتاح استخدامها في المنزل.

وتناهز كلفة هذا المشروع 40 مليون دينار، وفق ما أفادت به الوزارة مؤكدة أنه سيرى النور قريبا باعتباره أصبح من أولويات التعليم في تونس.

وتتنزل مرحلة القنوات التلفزية التربوية في إطار التوجّه الذي اختارته وزارة التربية في رقمنة التعليم وآلياته على غرار الترسيم عن بعد والمراجعة عن بعد، والنتائج عن بعد وذلك من أجل ضمان استمرارية عملية التعلم في كل الظروف وضمان حق التعليم للجميع.