نفّذ عدد من الصحفيين اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020، وقفة احتجاجية أمام البرلمان للتعبير عن رفضهم القاطع للمرسوم 116.

وأكّد نقيب الصحفيين محمد ياسين الجلاصي، خلال هذه الوقفة، أن هذا المرسوم لا علاقة له بقطاع الإعلام ولا بمصلحة القطاع مشددا على أنه لم يتم التشاور مع هياكل القطاع.

  • نقيب الصحفيين محمد ياسين الجلاصي
    نقيب الصحفيين محمد ياسين الجلاصي

 

وأوضح الجلاصي أن هذا المرسوم يخدم فقط مصلحة قنوات خارجة عن القانون يديرها أعضاء في الائتلاف الحاكم على حد تعبيره.

وأكّد نقيب الصحفيين أن هذا القانون غير دستوري مشيرا إلى وجود إرادة قوية من طرف البرلمان الحالي لوضع يده على كل الهيئات الدستورية وخاصة هيئة الاتصال السمعي البصري.

وأشار الجلاصي إلى أن كل الأشكال النضالية والخطوات التصعيدية تبقى مطروحة لرفض هذا المرسوم بالتعاون مع الجامعة العامة للإعلام بالإضافة إلى الخطوات القانونية من خلال الطعن في دستوريته.

من جهته أكّد سامي الطاهري عضو المكتب التنفيذي للإتحاد العام التونسي للشغل المكلف بالإعلام، رفضه القاطع لهذا المرسوم مشددا على أنه في حال تمت المصادقة عليه فسيتم اتخاذ كافة الأشكال النضالية ضده في الداخل وفي الخارج.

  • .
    .
  • .
    .
  • .
    .