أكّدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020، أن اعتصام نائبات الكتلة داخل البرلمان يعود إلى العنف المسلط ضد المرأة البرلمانية على حد تعبيرها، منددة بصمت البرلمان أمام ما تعرّضت له من خطاب تحريضي. 

ووجّهت موسي نداء لكل من وزارة المرأة والبرلمان ومكتب المجلس والسلطة القضائية، لتحمل المسؤولية ولوضع حد للإفلات من العقاب.