أقرت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة، المنعقدة مساء اليوم الاثنين 19 أكتوبر 2020 بمقر ولاية سليانة، ولليوم الثاني على التوالي، جملة من الإجراءات الجديدة، وذلك بعد تطور الوضع الوبائي المتصل بجائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح والي سليانة، عبد الرزاق دخيل، أن الإجراءات شملت فرض احترام البروتوكول الصحي بالأسواق ومواصلة مراقبة الفضاءات المفتوحة للعموم.

وأضاف أن رأي اللجنة استقر على غلق أحد المصانع  لمدة أربعة أيام ابتداء من يوم الجمعة 23 أكتوبر الجاري وإلى حدود يوم الإثنين 26 أكتوبر الجاري، وذلك من أجل كسر حلقة العدوى، باعتبار أن عدد الإصابات بالمصنع، بلغ 45 إصابة مؤكدة.

يذكر أنه تم أيضا أمس الأحد اتخاذ جملة من الإجراءات على خلفية تطور الوضع الوبائي.

ويشار إلى أن الوحدات الأمنية نفذت، صباح الاثنين، حملة أمنية واسعة، للوقوف على مدى الالتزام بالبروتوكول الصحي.