شهدت صباح اليوم الإثنين 19 أكتوبر 2020 منطقة سيدي عمر رواد من ولاية أريانة، احتجاجا لأهالي المنطقة وذلك تعبيرا على رفضهم ما وصفوه بالتهميش والتقصير من الدولة في توفير النقل العمومي.

وقد عمد أهالي المنطقة إلى غلق الطريق المؤدية إلى مدينة أريانة على مستوى تقاطع سيدي عمر، باستعمال إطارات السيارات، ما أدى إلى شل حركة المرور وإيقاف حافلتين كانتا قادمتين من رواد الشاطئ في اتجاه مدينة أريانة.

وأكّد بعض الأهالي للتاسعة إن هذا الاحتجاج جاء على خلفية ما اعتبروه تجاهلا من قبل السلطات في توفير الحافلات، خاصة في هذا الظرف الصحي الصعب، وانتشار فيروس كورونا في البلاد، إذ أكّد الأهالي أن هناك حافلتان فقط تمران من هذه المنطقة. 

  • .
    .

 

  • .
    .

 

  • .
    .

 

  • .
    .

 

  • .
    .
  • .
    .
  • .
    .