قررت عمادة المهندسين التونسيين الدخول في إضراب عام حضوري بمقرات العمل كامل يوم 27 أكتوبر 2020.

ووجهت العمادة، برقية الإضراب إلى رئيس الحكومة هشام المشيشي، والوزراء والرؤساء المديرين العامين والمديرين العامين للمؤسسات العمومية.

وجاء قرار الإضراب على خلفية التجاهل المتواصل للحكومات لمطالب العمادة المشروعة والمتمثلة في رفع المظلمة بتعميم الزيادة الخصوصية التي إقرارها في الوظيفة العمومية بموجب اتفاق 5 سبتمبر 2020.