أجرى رئيس الحكومة هشام مشيشي اتصالا هاتفيا، مساء اليوم السبت 17 أكتوبر 2020 هاتفيا، بالوزير الأول الفرنسي جان كاستكس إثر العملية الارهابية التي ذهب ضحيتها أمس الجمعة مواطن فرنسي في كونفلان سان اونورين بالقرب من العاصمة باريس.
وعبٌر رئيس الحكومة هشام مشيشي عن تضامن تونس الكامل مع فرنسا جراء هذه الجريمة النكراء ووٌجه له نيابة عن الشعب التونسي عبارات العزاء والمواساة للشعب الفرنسي الصديق.
وأكد رئيس الحكومة موقف تونس الرافض للعنف ولكل أشكال التطرف والإرهاب الذي لا يمت بصلة للإسلام ولقيمه السمحاء، مشددا على ضرورة احترام حرية التعبير وحرية المعتقد.