قال وزير الصحّة السابق عبد اللطيف المكّي، إنه بعد اختيار المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية، ضمن اللجنة العلمية للمجلة العلمية العالمية Lancet لمتابعة فيروس كورونا، "تلقت بن علية عرضا أجنبيا بعشرة أضعاف أجرها في تونس ولكنها اعتذرت عنه دون تردد لتواصل عملها في تونس."

وعبّر المكّي في تدوينة على صفحته بالفايسبوك، اليوم الخميس، عن امتنانه وشكره لبن علية "لوطنيتها العميقة والصادقة". 

كما شدّد المكّي في تدوينته على عدم الياس في البلاد التي تزخر بمثل هذه الكفاءات، متوجها بالتهنئة إلى كلية الطب بتونس بمناسبة حصولها على شهادة الاعتماد من جهة دولية مختصة "نتيجة ما بلغه مستوى التكوين والبحث فيها".