دعت النقابة العامة للتعليم الثانوي، كافة المدرسات والمدرسين، إلى إيقاف الدروس يوم غد الجمعة 9 أكتوبر، وذلك احتجاجا على ما اعتبرته ''عدم التزام وزارة التربية بتعهداتها تأمين سير عادي للدروس يحفظ الحق في التعلم والحق في الصحة والسلامة"

وأشارت الجامعة في بلاغها، إلى أن إيقاف الدروس لن يكون "مشفوعا باجتماعات أو تجمعات داخل قاعات الأساتذة" بل سيقتصر على "مغادرة المؤسسات التربوية في شكل انسحاب رمزي وذلك على الساعة العاشرة صباحا".

كما دعت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، الهياكل النقابية والمدرسات والمدرسين إلى التمسك بالتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي كشرط لا بديل له لضمان صحة الإطار التربوي والتلاميذ.

وأكّدت نقابة التعليم الثانوي أيضا، ضرورة اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لحماية المدرسات والمدرسين والتلاميذ عند ظهور حالات الإصابة المؤكدة والضغط من أجل القيام بالتحاليل للمصابين والمشتبه في إصابتهم وتعقيم المؤسسة بما في ذلك الإيقاف المؤقت للدروس.