اعتبر القيادي في التيار الديمقراطي ووزير أملاك الدولة السابق غازي الشواشي، أن السلوك الإجرامي مسألة مركبة ومعقدة وهو خلاصة لتفاعل ثلاثة أركان بيولوجية ونفسية واجتماعية.

وأضاف الشواشي، في تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك، "بالتالي للحد من الجريمة داخل مجتمعنا يجب أن تكون لنا مقاربة شاملة ومعالجة لكل الأركان المذكورة والتركيز خاصة على الوقاية من الوقوع في الجريمة أكثر من التركيز على صنف العقوبة أو التشديد فيها".