انطلقت اليوم الإثنين العودة المدرسية في مدرسة تنبيب من معتمدية قبلي الشمالية بعد أن تم تأجيلها لمرّتين متتاليتين بأسبوع بسبب عدم استقرار الوضع الوبائي في المنطقة التي سجّلت إصابة أكثر من 100 شخص بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح مدير هذه المدرسة كمال مصدق، أن العودة المدرسية جرت في ظروف طيبة مع تطبيق تام للبروتوكول الصحي من أجل حماية التلاميذ
والإطارات التربوية حيث يتمّ التأكد من درجة حرارة جسم كل تلميذ عند الدخول من باب المدرسة ودعوته إلى استعمال الجال المطهر للأيدي ثم الالتحاق بقاعة التدريس.

من ناحيته أكّد المكلف بالاعلام بالمندوبية الجهوية للتربية الهادي بوصفة أنّه قد تمّ اليوم رسميا انطلاق التدريس بالمدرسة الابتدائية بتنبيب بعد ان تمّ تأجيل العودة المدرسية بأسبوع في مرحلة أولى من 15 الى 21 سبتمبر الجاري جراء الوضع الوبائي ثم تمديد هذا التاجيل بأسبوع ثان من 21 الى 27 سبتمبر بعد التشاور والتنسيق بين السلط الجهوية ووزارة التربية بسبب بعض التذمّر والمخاوف التي عبّر عنها أهالي المنطقة أثناء عودة أبنائهم يوم الإثنين الماضي للدراسة من إمكانية انتشار العدوى بهذه المؤسسة التربوية خاصة وأن الوضع الوبائي لم يسجّل حينها انفراجا ملحوظا.