اتصل رئيس الحكومة هشام مشيشي هاتفيا برامي الامام الوكيل بالحرس الوطني بعد ان غادر صباح اليوم الجمعة المستشفى الجامعي بسهلول بعد تماثله للشفاء.
واطمأن رئيس الحكومة على صحة رامي الامام وشحذ من عزائمه بعد وفاة زميله سامي المرابط مؤكدا أن أسود القوات الامنية والعسكرية كانت سدا منيعا امام الارهاب ولن يهدأ لها بال الا بالقضاء على كل الارهابيين الذين يتربصون ببلادنا.
وكان رامي الامام قد أصيب في العملية الارهابية التي جدت بمفترق اكودة القنطاوي يوم 6 سبتمبر الجاري ونقل على اثرها للمستشفى بينما استشهد زميله سامي المرابط في العملية نفسها.