ذكر المدير العام لقصر العلوم، صالح نصر، اليوم الجمعة، أن الأنشطة الموجهة لفائدة رواد قصر العلوم لا تزال معلقة وذلك إلى حين إشعار آخر، على خلفية تسجيل 6 إصابات بفيروس كورونا في صفوف العاملين فيه.
وبيّن ذات المصدر، في تصريح لـ(وات)، أن تعليق الانشطة انطلق منذ يوم 17 سبتمبر، بعد أن وقع إعلامهم بأوّل إصابة في صفوف الموظفين بتاريخ 16 سبتمبر الجاري عبر عدوى من خارج قصر العلوم، مشيرا الى أن المصابة الأولى التزمت بالحجر الصحي الذاتي.
وأضاف، أنه تم تعقيم فضاءات قصر العلوم الذي يعدّ 46 موظفا وموظفة، واعلام الموظفين باستئناف العمل الإداري بداية من يوم الخميس الفارط.
في المقابل، ذكر كاتب عام النقابة الأساسية لقصر العلوم وكاتب عام مساعد جهوي للفرع الجهوي للتعليم العالي، سامي العايدي، أن الموظفين رفضوا الالتحاق بمكاتبهم، ملاحظا أنّهم مستعدون لمباشرة العمل شرط تعقيم كامل فضاءات قصر العلوم والالتزام بالبروتوكول الصحي وتوفير كافة وسائل الحماية والتوقي من فيروس كورونا.
وأضاف، انهم يطالبون أيضا، بضرورة خضوع بقية العاملين في هذه المؤسسة للتحليل الخاص بالتقصي عن "الكوفيد 19"، لافتا الى أنّ لديهم مكاتب تجمع 10 و12 موظفا وموظفة في الآن ذاته، على حد قوله.