انطلقت مسيرة نظمها الحزب الدستوري الحر، اليوم السبت 19 سبتمبر 2020، لمناهضة الارهاب من أمام وزارة العدل في اتجاه قصر الحكومة بالقصبة.
وقالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي في كلمة ان حزبها سيتوجه إلى القضاء الدولي نظرا لغياب الارادة السياسية الحقيقية لمكافحة الارهاب.
ودعت موسي السلطات التونسية إلى اتخاذ الإجراءات العملية لمكافحة الارهاب، وحملت المسؤولية لمنظومة الترويكا التي تولت الحكم بعد الثورة، لسماحها لعديد الجمعيات المشبوهة بالنشاط مما تسبب في تفشي ظاهرة الارهاب، على حد تعبيرها.

كما حذّرت موسي من ''وجود منظومة تسعى لتبييض الإرهاب داخل المجلس بهدف إيجاد غطاء قانوني يحمي المشتبه بهم في الانتماء لتنظيمات ارهابية تونسية ودولية''، على حد قولها.