انطلقت صباح اليوم السبت بقصر المؤتمرات بالعاصمة اشغال المؤتمر الخامس للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والسابع والعشرون للمهنة تحت شعار "حقوق الصحفيين اساس حرية الصحافة" بمشاركة عدد هام من الصحفيين التونسيين الذين قدموا من جميع انحاء الجمهورية .
وستشهد اشغال اليوم الاول لهذا المؤتمر الذي يتواصل على مدى يومين كاملين وبعد الافتتاح الرسمي ، انتخاب مكتب رئاسة المؤتمر وانتخاب كل من لجنة صياغة اللائحة العامة ولجنة اللائحة المهنية ولجنة الاشراف على الانتخابات والفرز الى جانب انتخاب لجنة الطعون والتثبت
كما سيتم تلاوة التَقريرين الأدبي والمالي ومناقشتهما والتَصويت عليهما ثم تلاوة اللاَئحتين العَامة والمهنية ومناقشتهما والتَصويت عليهما.
وستشهد الحصة المسائية لهذا اليوم الاول للمؤتمر وبعد النقاش العام، المصادقة على النظام الداخلي وتقديم المترشحين لعضوية المكتب التنفيذي الجديد.
وقد حضر افتتاح المؤتمر عدد من الشخصيات الوطنية ورؤساء المنظمات الوطنية والمهنية منهم بالخصوص الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل ورئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري النوري اللجمي ورئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان ورئيس الجامعة التونسية لمديري الصحف ورئيس الغرفة الوطنية النقابية للقنوات التلفزية الخاصة الاسعد خضرالى جانب رئيسة الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات عميد الهيئة الوطنية للمحامين ابراهيم بودربالة ورئيس المجلس الاعلى للقضاء وسفير فلسطين بتونس هايل الفاهوم وعدد من نواب البرلمان.
وتنتقل يوم غد الاحد أشعال المؤتمر إلى أحد النزل بالعاصمة حيث سيتنخب المنخرطون بنقابة الصحفيين ممثليهم (9 اعضاء) في المكتب التنفيذي الجديد وذلك للمدة النيابية القادمة (2023/2020) من بين 33 صحفيا ومصورا صحفيا مترشحا.
وقد قررت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وفي إطار متابعتها اليومية لانتشار وباء كورونا نقل أشغال اليوم الافتتاحي إلى قصر المؤتمرات بالعاصمة لضمان كل شروط السلامة على غرار التباعد الجسدي مع إبقاء أشغال اليوم الإنتخابي باحد النزل بالعاصمة.
كما دعت النقابة كل الصحفيات والصحفيين إلى أخذ كل الإحتياطات الضرورية في كل مراحل مشاركتهم فيه والالتزام الصارم بالبروتوكول الصحي.

(وات)