قال طبيب أمراض القلب بالمستشفى العسكري الدكتور ذاكر لهيذب، اليوم السبت 19 سبتمبر 2020، أن الوضع حرج لكنه لم يخرج تمام عن السيطرة.
وأكد الدكتور ذاكر، في تدوينة نشرها على حسابه بموقع الفيسبوك، ان "الحلقة الضعيفة في علاج مرضى الفيروس حاليا ليس النقص في أسرة الانعاش وانما وجود اسرة مجهزة باكسجين"، مضيفا ان "الهدف الأول والأخير هو عدم الوصول الى الانعاش"، مشيرا إلى ان "هذا الهدف لا يمكن ان يتحقق بترك المرضى في البيت حتى تتعكر حالتهم".
وتابع الدكنور لهيذب، ان "الضعف حاليا يتمثل في نقص أسرة مستشفيات مجهزة بأكسجين وفريق طبي مكون من طبيب وممرضين وفريق تنظيف".
وتساءل الدكتور عن مدى امكانية توفير سرير لمصاب بفيروس كورونا في أي منطقة من التراب التونسي وفي مستشفى عمومي.
وفيما يلي نص التدوينة كاملا: