تعرض قس إيطالي للطعن إلى أن فارق الحياة، أمس الثلاثاء، تحت منزله على يد رجل تونسي يبلغ من العمر 53 عاما، في مدينة كومو، بإقليم لومبارديا، شمال إيطاليا.

وكان القس الإيطالي "الدون روبرتو مالجيسيني"معروفا بإلتزامه بقضايا المهاجرين، في حين، كان التونسي يعاني من اضطرابات نفسية.

وسلّم التونسي نفسه للشرطة في ثكنة "كومو" التابعة للكرابينييري، معترفا بجريمة القتل.

وكان التونسي يملك سجل إجرامي وله أكثر من قرار طرد من إيطاليا، كان ينام في الأسرة التي وفرتها الكنيسة للمشردين.

وحسب ما نقلته وسائل إعلام إيطالية، فقد برر المجرم فعلته بأنه كان يخشى إرجاعه إلى الوطن تونس.