فسّر الدكتور بالمستشفى العسكري ذاهب لهيذب، اليوم الاربعاء 16 سبتبمر 2020، العلاقة بين فيروس كورونا والكمامة القماشية.
وأوضح الدكتور لهيذب، في تدوينة نشرها على حسابه بموقع الفيسبوك، أن الدراسات الحديثة أثبتت ان ارتداء الكمامة هي من أسباب نق الفيروس وليس لتغيير جيناته.
مضيفا ان ارتداء الكمامة حتى من قماش يسمح بدخول الفيروس لكن بكميات قليلة ولا تسبب حالات خطيرة ويعطي مناعة في نفس الوقت، على حد تعبيره.
مؤكدا ان "كمية الفيروس وإطالة وقت التعرض له هي من العوامل التي تسبب الحالات الخطيرة".
فيما يلي نص التدوينة كاملا: