عبّرت رئاسة مجلس نواب الشعب في بيان، عن استنكارها للعملية الإرهابية التي جدّت اليوم الأحد 6 سبتمبر 2020 بسوسة.

وعزّى المجلس النائب المستقل بالبرلمان سامي عبد العالي ابن خال الشهيد الوكيل سامي مرابط.

كما دعت رئاسة مجلس نواب الشعب كلّ التونسيّين للوقوف صفّا واحدا خلف القوات الأمنيّة والعسكريّة في مجابهة آفة الإرهاب وكلّ أصناف الجريمة التي تُهدّد أمن البلاد واستقرارها، وفق نص البيان