أشرف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، صباح اليوم الإربعاء 12 أوت 2020، بقصر الحكومة بالقصبة، على مجلس وزراء خصص للمرأة والأسرة والطفولة بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمرأة الموافق لـ13أوت و الذي يتزامن هذه السنة مع مرور 64 سنةعلى صدور مجلة الأحوال الشخصية.
وأكد رئيس الحكومة في مستهل أشغال المجلس على أهمية هذه الذكرى في تثمين ما تحقق للمرأة من مكاسب تشريعية وإجتماعية وإقتصادية وفي تعزيز المساواة التامة بين المرأة و الرجل كخيار لا رجعة فيه في تونس اليوم.
وشدد رئيس الحكومة على ضرورة الحرص على معالجة بعض الظواهر التي تعيق مزيد الارتقاء بمكانة المرأة و بحضورها في مواقع القرار و مواصلة المعركة ضد كل أشكال العنف المسلط عليها.
وصادق مجلس الوزراء على عدد من مشاريع القوانين والأوامر الحكومية:
مشاريع القوانين:
1) مشروع قانون أساسي يتعلق بتنقيح وإتمام مجلة حماية الطفل.
2) مشروع قانون أساسي يتعلق بالموافقة على إنضمام الجمهورية التونسية إلى اتفاقية مجلس أوروبا لمنع ومكافحة العنف ضد المرأة والعنف المنزلي. كما تم التداول في مشروع قانون يتعلق بتنظيم العمل المنزلي.
مشاريع الأوامر الحكومية:
1) مشروع أمر حكومي يتعلق بإتمام الأوامر المتعلقة بالتنظيم الخصوصي للمندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية.
2) مشروع أمر حكومي يتعلق بضبط شروط تعاطي نشاط نقل العملة الفلاحيين وشروط الانتفاع بهذه الخدمة.
3) مشروع أمر حكومي يتعلق بإحداث وتنظيم الجائزة الوطنية "زبيدة بشير" لأفضل الكاتبات النسائية التونسية.
4) مشروع أمر حكومي يتعلق بإحداث وتنظيم الجائزة الوطنية "ميّة الجريبي" لأفضل نشاط داعم لمشاركة المرأة في الحياة العامة. 5) مشروع أمر حكومي يتعلق بمراكز التعهد بالنساء والأطفال ضحايا العنف.