شبّت، مساء أمس الثلاثاء، بولاية جندوبة 9 حرائق غابيّة متزامنة، 3 منها في معتمدية طبرقة و3 في معتمدية عين دراهم، و2 ببوسالم، وحريق في معتمدية غار الدماء، تم إخماد بعضها في حين تتواصل عمليات إطفاء النيران المتبقية، وفق ما ذكره المدير الجهوي للحماية المدنية بجندوبة، منير الريابي.
وبيّن الريابي، في تصريح أفاد به (وات) اليوم الأربعاء، ان فرق الحماية وأعوان الغابات تمكنوا من إطفاء عدد من الحرائق رغم تزامنها واختلاف أماكن اندلاعها، مشيرا الى أن أخطرها هو الحريق الذي شبّ بالغابة القريبة من المنطقة السياحية بطبرقة والمحاذية للطريق الوطنية رقم 7 الرابط بين مدينة طبرقة وتونس.
وأوضح، في هذا الصدد، أنه ورغم إقامة حاجز اطفائي يمنع تقدم النيران باتجاه المنطقة السياحية، فان هبوب الرياح لا يزال يهدد مساحات إضافية من الغابة الخاضعة لمحاصرة من الجهات الثلاث باعتبار وان الجهة الغربية متاخمة للبحر، فيما يواصل أعوان الغابات والحماية المدنية السيطرة على حريق آخر شبّ بمنطقتي "الرويعي" و"أولاد سدرة" الحدوديتين مع الجزائر، وهي غابات كثيفة وتحوي عدد هام من أنواع الأشجار والحيوانات.
وكان مدير إقليم الحرس الوطني بجندوبة، لسعد بوسلامة، قد طلب من الفرق العدلية المختصة والراجعة له بالنظر بولاية جندوبة، بمباشرة أبحاث في أي حريق يحدث بالجهة، خاصة في ظل معطيات تفيد ان عددا منها كان مفتعلا.