توجهت صباح اليوم الخميس طائرتان عسكريتان تونسيتان محملتان بنحو 35 طنا من المساعدات الطبية والانسانية العاجلة تضامنا مع لبنان، إثر انفجار مرفأ بيروت.

وشملت هذه المساعدات الموجهة باذن من رئيس الجمهورية أساسا مستلزمات طبية ومساعدات غذائية أساسية.

وأفاد وزير الدفاع عماد الحزقي في تصرح اعلامي بالمناسبة أنه تواصل صباح اليوم الخميس مع نظيرته اللبنانية، التي عبرت له عن تقديرها للمجهود الاغاثي التونسي في هذا الظرف مؤكدة له عدم وجود حاجة لإيفاد مصابين للعلاج بتونس.

وأكد وزير الدفاع للوزيرة اللبنانية استعداد السلطات التونسية للمساعدة وتلبية الحاجيات التي يعبر عنها الجانب اللبناني مؤكدا ان المساعدات الموجهة اليوم بإذن من رئيس الجمهورية تتنزل في إطار الجهد التضامني مع الشعب اللبناني الشقيق.

ولفت وزير الصحة بالنيابة محمد الحبيب الكشو من جانبه أنه لم يتم ارسال وفد طبي ضمن طائرات المساعدات وذلك بناء على التنسيق مع الجانب اللبناني الذي عبر عن انتفاء الحاجة لذلك مشددا على أن تونس ستظل مستعدة للمساعدة في مختلف المجالات الممكنة تضامنا مع الشعب اللبنان