نفت وزارة الداخلية ''ما يتمّ تداوله ببعض صفحات مواقع التّواصل الاجّتماعي وببعض المواقع الإلكترونية بخصوص قيام الوحدات الأمنيّة بالبحث عن عناصر إرهابية تتحوّز بسيارة مفخّخة ومطاردتها بجهة حيّ النصر من ولاية أريانة''.  

وأوضحت الوزارة في بلاغ مساء الأربعاء 5 أوت 2020 أنّ هذا الخبر عار عن الصّحّة، مشيرة أنّ الانتشار الأمني الملحوظ من طرف المواطنين يندرج في إطار تنظيم حملات أمنيّة بتعداد بشري ووسائل لوجستيّة هامّة بغاية فرض سلطة القانون ومعاضدة المجهودات اليوميّة لمختلف الوحدات في مقاومة كل الظواهر الاجراميّة، وفق نصّ البلاغ.

 كما دعت الداخلية  المواطنين إلى عدم الانسياق وراء مثل هذه الأخبار، مؤكدة في ذات السّياق على أنّ مختلف وحداتها في حالة جاهزيّة عالية لمجابهة أيّ تهديد مهما كانت طبيعته.