قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، اليوم الأربعاء 5 أوت 2020، إنّ هناك خطر بعدم خلاص الموظفين وتوقف خدمات الكهرباء وتزويد المياه بالبلاد، بسبب الأوضاع المالية الصعبة التي تعيشها.

واعتبر الغنوشي، أنّ "المشكل الكبير في تونس هو اقتصادي اجتماعي وعلى جميع الأطراف السياسية تحقيق وحدة وطنية لتجاوز هذه الصعوبات"

كما انتقد، خلال كلمة ألقاها بمناسبة عيد الإضحى بمقر الحركة، فكرة تشكيل حكومة كفاءات غير حزبية، قائلا إنّ الكفاءات موجودة في الأحزاب ويمكنها الحكم أيضا.

وتابع: "ليس لنا مشكل مع هشام المشيشي.. لكن نجاح الحكومة مرتبط بالتشاور مع الأحزاب التي زكاها الشعب التونسي لتجاوز الأزمة التي تشهدذها تونس"

وعبّر الغنوشي عن رفضه المطلق لإلغاء وزارة الحكم المحلّي وإلحاقها بوزراة الداخلية، مشيرا أنّ الحزب لن يدعهم يقومون بذلك.