قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، اليوم الأربعاء، إنّ يوم سقوط لائحة سحب الثقة منه في البرلمان، كان يوما عالميا وليس تونسيا فقط.

واعتبر، خلال كلمة بمناسبة عيد الإضحى بمقر الحزب، أنّ هناك بعض الأطراف لا تريد إلا أن يكون الإسلاميون بالسجن أو الغربة أو المقابر، وفق تقديره.

كما بين أنّ إدارته للبرلمان لم تكن سيئة ولم تستوجب تقديم لائحة لعزله من رئاسة المجلس

وأشار الغنوشي أن الأحزاب التس ساندته في الجلسة كانت بالأساس تساند الاستقرار السياسي بالبلاد، خاصة مع وجود حكومة لتصريف الأعمال