سجّلت ولاية منوبة، أمس الجمعة، ثالث حالة إصابة محلية أفقية غير معروفة المصدر بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد ورود نتائج تحاليل شاب في الـ34 من عمره من مدينة منوبة إيجابية، حسب ما أكدته المديرة الجهوية للصحة بمنوبة نبيلة قدور.

وأضافت أنه تمّ الإبقاء على الحالة المحلية الجديدة محل عزل ذاتي في منزله صحبة زوجته وأبنائه ووالدته، وقد تدخل أعوان مركز الإسعاف الطبّي بمنفلوري لرفع عينات منهم للتحليل والتأكد من سلامتهم من العدوى التي لا تزال مجهولة المصدر، خاصة وأن المصاب عائد من الكونغو منذ 5 أشهر ضمن فريق عمل تأكدت سلامة جميع أفراده من الفيروس.

هذا وباشرت الإدارة الجهوية للصحة بحثا حول محيط الإصابة برصد كافة المتعاملين مع الحالة المكتشفة وأماكن تنقلاتها لإجراء مزيد التحاليل وتجنب انتشار العدوى.

ودعت المديرة الجهوية الأهالي والمواطنين إلى أخذ الاحتياطات اللازمة للتوقي وتجنب العدوى، مؤكدة أن التحسيس والتوعية في هذا الجانب يجب أن يكون مسؤولية الجميع.

 

وات