في بلاغ لها اليوم الإثنين، أكّدت رئاسة الحكومة ضرورة إلزام كل فرد من أفراد العائلة القادمة من البلدان غير المصنفة بالقائمة الخضراء أو البرتقالية، بما في ذلك الأطفال دون 12 سنة، بإجراءات الحجر الصحي الإجباري.

وذلك لتطور الحالة الوبائية لانتشار فيروس كورونا المستجد في مختلف مناطق العالم وفي تونس، وإثر تسجيل إصابات وعدوى ضمن الوافدين المتمتعين بالحجر الصحي الذاتي وتفاديا لمزيد انتشار الفيروس في البلاد.

كما شدّدت رئاسة الحكومة في بلاغها، على ضرورة إلزام كل فرد من أفراد العائلة القادمة من بلد مصنف ضمن القائمة البرتقالية تعذر عليه القيام بتحليل RT-PCR، بما في ذلك الأطفال دون 12 سنة، بحجر صحي إجباري لمدة ثلاثة أيام على الأقل إلى حين قيام مصالح وزارة الصحة بالتحليل المطلوب على نفقة الوافد وفي صورة سلبيته يسمح له بتطبيق إجراءات الحجر الصحي الذاتي.