اعتبر المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل، في بيان اليوم السبت 11 جويلية 2020، ان تبنّي الحكومة المبادرة التشريعية المتكاملة التي اشتغلت عليها المنظّمات الوطنية والجمعيات المدنية والهايكا والإسراع بتقديمها إلى المجلس مع استعجال النظر هو الخيار الافضل، إثر متابعته لأشغال لجنة الحقوق والحريات عند مناقشتها لمبادرة ائتلاف اكرامة بتنقيح فصلين  المرسوم 116 الخاص بالإعلام السمعي البصري.

ويحثّ اتحاد الشغل في نفس البيان، الأطراف الوطنية في مجلس نواب الشعب على تبنّي هذه المبادرة والدفاع عنها والتصويت لفائدتها من أجل إعلام وطني وحرّ ومستقل.

وعبّر الاتحاد عن رفضه أي مبادرة لا تؤسّس إلاّ إلى الفوضى وتخريب الهيئات المستقلّة ومؤسّسات الدولة ومقوّمات الديمقراطية.

كما يدعو الاتحاد كلّ قوى المجتمع المدني وكافّة الإعلاميين إلى التجنّد بكلّ الوسائل النضالية للدفاع عن حقّ التونسيات والتونسيين في إعلام متحرّر من ضغوطات اللوبيات ومن تعليمات أصحاب النفوذ ليتمتّع أبناء تونس وبناتها بحقّهم في النفاذ إلى المعلومة.