قال ‏وزير الخارجية نور الدين الري في تفاعله مع مداخلات النواب خلال الجلسة العامة المخصصة للمصادقة على مشاريع قوانين أن أي خطوة قادمة في الشراكة مع الإتحاد الأوروبي يجب أن تدرس بشكل جيد .

وأضاف الري أنه بصدد التحاور مع جميع الأطراف المتداخلة ويسعى إلى جعل العلاقة أكثر توازنا وتأخذ بعين الإعتبار خصوصيات ومطالب الدولة التونسية.

كما أشار وزير الخارجية إلى أن  الشراكة مع الإتحاد الأوروبي لا تمنع الشراكة مع أطراف أخرى، مبينا أن الديبلوماسية التونسية تعمل على  استثمار كل علاقاتنا لبناء شراكة جديدة حقيقية لتونس في عمقها الإفريقي.