أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الثلاثاء 30 جوان 2020 مقتل عنصرين إرهابيين شديدي الخطورة بشمال سيناء، قبل تنفيذهم عمليات عدائية بالتزامن مع ذكرى ثورة 30 جوان .

وقالت الوزارة في بيانها "توفرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول وجود مجموعة من العناصر الإرهابية بمنطقة جلبانة بشمال سيناء وقيامهم بالإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه إرتكازات القوات المسلحة والشرطة بذات النطاق تزامنا مع احتفالات ذكرى ثورة 30 جوان، فتم على الفور التعامل مع تلك المعلومات لتحديد أماكن وجود هذه العناصر وتردداتهم".

وأسفرت النتائج عن رصد وجود 2 من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة داخل إحدى السيارات، بهدف رصد الارتكازات الأمنية في إطار الإعداد لاستهدافها، إلا أنهما فور استشعارهما بإحكام الحصار عليهما قاما بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات فتم التعامل معهما، ما أسفر عن مصرعهما.

كما تم العثور بحوزتهما على سلاحين آليين، و5 خزائن وكمية من الذخيرة من ذات العيار، وجهاز لاسلكي.