قال وزير الدولة لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد محمد عبو، في تصريح للتاسعة، اليوم الخميس 25 جوان 2020، ان هناك فارق كبير بين شبهة فساد واستغلال نفوذ، وذلك تعقيبا على اتهام رئيس الحكومة في قضية تضارب المصالح والفساد.

وأكد عبّو في هذا الصدد انه أذن صباح اليوم للهيئة العامة لمراقبة المصالح العمومية بالتدقيق في الصفقات المسندة لمجمع الشركات التي يملك فيه رئيس الحكومة عددا من الأسهم، وأكد ان هذه اللجنة ذات مصداقية عالية، ووعد عبو بإصدار نتيجة التحقيق في ظرف 3 أسابيع من اليوم.