أثبتت التحاليل المخبرية التي أجريت أمس الأربعاء 24 جوان 2020، لشخصين كانا في علاقة مباشرة مع مصابين محليين حاملين لفيروس
كورونا المستجد عدم حملهم للفيروس وفق ما أفاد به المدير الجهوي للصحة بتونس طارق بن ناصر.
وأكد طارق بن ناصر اليوم الخميس 25 جوان 2020 في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء شفاء آخر مصاب بفيروس كورونا بعد أن أثبتت التحاليل المخبرية شفاءه من الفيروس التاجي وبذلك تصبح الجهة خالية تماما من أي إصابة.
وأشار بن ناصر الى أن الحالات المؤكدة بفيروس كورونا بالجهة بلغت 231 اصابة مقابل تسجيل 218 حالة شفاء أي بنسبة 99 % من مجموع.