ردّت حركة النهضة، اليوم الأربعاء 24 جوان 2020، على تصريحات القيادي بحركة الشعب هيكل المكي ببرنامج رونديفو 9 على قناة التاسعة، أمس الثلاثاء، والتي اتهم فيها الحزب بالوقوف وراء التهجم على رئيس الجمهورية أمام سفارة تونس بباريس.

وقالت في بلاغ: "ما حصل أمام السفارة التونسية بباريس هو وقفة احتجاجية لمواطنين تونسيين على ما تعرضت له تطاوين من استعمال مفرط للقوّة ولا دخـل لحركة النهضة بها لا تنظيماً و لا مشاركة من قريب أو من بعيد".

كما تابعت:  "ما ذكره المكي هو محض كذب وافتراء وتجني على حركة النهضة التي تعودت على احترام رموز الدولة ومسؤوليها. إنّ هذا يدخل في حملة ممنهجة من التهجّم و اختلاق التهم ضد النهضة لتوتير الأجواء و الوقيعة بين الأطراف السياسية"

ودعت المكي إلى "التوقف عن هذا الأسلوب المرفوض للخصومة السياسية الذي يقوم على التشويه و التلفيق و الكذب و إلقاء التهم جزافا و نذكّر بحقّنا في التتبع القانوني لمثل هذه الافتراءات".