قال وزير الصحة عبد اللطيف المكي، اليوم الاربعاء 24 جوان 2020، في تصريح لـ"وات"، على هامش زيارة أداها إلى المستشفى خير الدين بالكرم، أن البلاغ الإعلامي اليومي حول الوضع الوبائي سيتضمن معطيات محينة عن الحالة الوبائية لبلدان الإقامة للتونسيين الوافدين من الخارج، قصد تمكينهم من التعرف عما اذا كانوا معنيين بالخضوع للحجر الصحي الاجباري من عدمه قياسا بانتشار المرض في البلدان التي قدموا منها، وذلك بداية من يوم 27 جوان موعد فتح الحدود التونسية.
وأضاف المكي أن تونس تدخل بإعادة فتح النقاط والمعابر الحدودية معركة استرجاع ما افتكته جائحة كورونا من حرية التنقل والتواصل مع الأقارب والتسوق وارجاع الأنفاس الى الأنشطة الحياتية.