تراجعت العائدات السياحية، بنسبة 43 %، وذلك الى غاية 20 جوان 2020 مقارنة بنفس الفترة من السنة المنقضية. وناهزت قيمتها 1 مليار دينار، وفق احدث المؤشرات النقدية والمالية للبنك المركزي التونسي.
وبينت معطيات البنك المركزي، تراجعا طفيفا لمداخيل الشغل المتراكمة نقدا بنسبة 6 % في نفس الفترة، لتقدر بنحو 9ر1 مليار دينار
وارتفعت من جهة اخرى خدمة الدين الخارجي المتراكمة بنسبة 8 بالمائة لتبلغ 6ر4 مليار دينار.
يذكر ان تونس قامت يوم 19 جوان 2020 بتسديد مبلغ 418 مليون اورو (او ما يعادل 1.33 مليار دينار تونسي) يتعلق بخلاص أصل وفوائد القرض الرقاعي الذي تم اصداره على سوق السندات الدولية سنة 2005 وكانت قيمته آنذاك 400 مليون يورو
و على إثر سداد هذا القرض الرقاعي انخفض مستوى الموجودات الصافية من العملة الأجنبية لتمر من 139 الى 131 يوم توريد.
وتجدر الاشارة الى أن مخزون الموجودات الصافية من العملة الأجنبية كان قد تعزز منذ السنة الفارطة (نفس التاريخ) بـ 54 يوم توريد جديد، اي 74 يوما.

 

(وات)