أعلنت سفارة فرنسا بتونس، في بلاغ اليوم الاربعاء 24 جوان 2020، تسليم شحنة رابعة من المستلزمات الطبية وذلك في إطار التعاون بين تونس وفرنسا في مواجهة جائحة كورونا.

وأعربت وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية، من خلال مديرية التعاون الأمني ​​والدفاعي، عن رغبتها في الحفاظ على دعمها لتونس في مكافحتها لوباء كورونا.

وقامت السفارة الفرنسية بتوريد معدات طبية إنعاش، قابلة للاستخدام على المدى الطويل، بعد أول شحنة لمعدات الحماية الشخصية لفائدة وزارة الدفاع الوطني التونسي.

وتتكون هذه الشحنة من جهازي تنفس صناعي للإنعاش بقيمة 20000 أورو لكل منهما، ومقاييس الحرارة بالأشعة تحت الحمراء، وأقنعة طبية من نوع FFP2 وعدة آلاف من القفازات الواقية.

وأوضحت السفارة أنه تم الحصول على كل هذه المواد في السوق التونسية من موردين تونسيين.

كما أكدت السفارة تواصل بعثة الدفاع الفرنسية جهودها للانتهاء من تسليم جهاز تنفس صناعي ثالث في الأسابيع المقبلة.