أفاد كاهية مدير رعاية الصحة الأساسية بالإدارة الجهوية للصحة بسيدي بوزيد، بشير السعيدي، بأنه تم مساء اليوم الثلاثاء 23 جوان 2020، التأكد من تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس الالتهاب الكبدي صنف "أ"، وذلك بعد ورود نتائج التحاليل التي رفعتها المصالح المختصة بالجهة يوم أمس الاثنين من محيط الطفلة التي توفيت مؤخرا في معتمدية السعيدة جراء إصابتها بفيروس الالتهاب الكبدي صنف "أ".

وأشار إلى أن عدد الاصابات وصل بذلك إلى 7 حالات أغلبها لأطفال بين 3 و7 سنوات بعد وفاة طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات كانت قد نقلت العدوى إلى شقيقتها (6 سنوات) وشقيقها (7سنوات)، وتسجيل إصابة رابعة مساء أمس الاثنين.

كما أوضح أنه تم رفع عدد آخر من التحاليل من نفس محيط الإصابات المسجلة بمعتمدية السعيدة.

وبين بشير السعيدي أن الإدارة الجهوية للصحة قامت بحصص تثقيفية لفائدة أفراد العائلة، وبرفع عينات من ماء الشرب الخاص بهم، مرجحا أن يكون ماء "الماجل" المخصص للشرب هو سبب الإصابات.