أعلنت وزيرة الشؤون الثقافية شيراز العتيري، في ندوة صحفية عقدتها اليوم الثلاثاء 23 جوان 2020، أن مدينة الثقافة ستحمل ابتداء من يوم 9 جويلية القادم إسم الفقيد الشاذلي القليبي.

وأعلنت شيراز العتيري تنظيم أربعينية الفقيد الشاذلي القليبي يوم 9 جويلية القادم بمدينة الثقافة، بحضور رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، دون أن تقدّم مزيدا من التفاصيل بخصوص برنامج إحياء هذه الذكرى.

وكانت الساحة الوطنية فقدت، يوم 13 ماي الماضي، الأستاذ الشاذلي القليبي أول وزير للشؤون الثقافية في البلاد بعد الاستقلال، عن سن ناهزت 95 عاما.

وولد الشاذلي القليبي يوم 6 سبتمبر سنة 1925. وشغل عديد الوظائف في مسيرته المهنية منها التدريس بالجامعة التونسية وإدارة مؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية.

أسس الفقيد وزارة الشؤون الثقافية وتولى الإشراف عليها وعلى وزارة الإعلام من سنة 1961 إلى سنة 1979 تخللها توليه منصب مدير ديوان رئيس الجمهورية.

كما شغل منصب أمين عام جامعة الدول العربية بين سنتي 1979 و1990، عندما كان مقرها تونس بعد اتفاقية كامب ديفيد، استقال خلال الحرب الأمريكية على العراق 1990 - 1991 وقبيل حرب الخليج الثانية لاعتراضه على الحرب الأجنبية للعراق.

وشارك أيضا في تحرير معظم الصحف والمجلات الوطنية، ونشر العديد من المقالات السياسية والبحوث وألقى الكثير من المحاضرات الأدبية. ومن مؤلفاته "العرب أمام قضية فلسطين" و"من قضايا الدين والعصر".

كما تحصّل على وسامي الجمهورية والاستقلال وعدد كبير من الأوسمة العربية والأجنبية. كما كان عضواً بمجمع اللغة العربية في القاهرة منذ سنة 1970.

ونعت وزارة الشؤون الثقافية الفقيد، وعددت خصاله وأعماله ومواقفه الإنسانية في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية.