أظهرت نتائج التحاليل المخبرية المجراة لـ8 من أفراد عائلة المصاب بفيروس "كورونا" أصيل المهدية، الذي غادر مركز الحجر الصحي الإجباري قبل صدور نتائج التحليل الأخير، سلامة كل العينات من العدوى، وذلك وفق ما أكده، اليوم الثلاثاء 23 جوان 2020، مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحّة بالمهدية، سمير لحول.
وأوضح لحول، في تصريح لـ(وات)، أن أحد المقيمين بمركز للحجر الصحي بسوسة، وهو أصيل معتمدية قصور الساف من ولاية المهدية، تم السماح له بمغادرة المركز قبل صدور نتيجة التحليل الأخير، التي أثبتت إصابته بالفيروس 3 ساعات فقط بعد مغادرته.
ولاحظ ذات المصدر، أن المصاب وهو من بين العائدين الى تونس على متن رحلة إجلاء قدمت من الكويت بتاريخ 9 جوان الجاري، كان شديد الالتزام بإجراءات الوقاية والتباعد الجسدي، وهو ما حال دون نقل الفيروس إلى أفراد عائلته، على حد قوله.
وبيّن، في سياق متصل، أنه ما إن صدرت نتائج التحليل حتى بادرت الفرق الطبية المختصة في الاتصال بالمعني بالأمر وابلاغه بضرورة الابتعاد عن محيطه العائلي والمجتمعي إلى حين وصول الأطباء مجهزين بسيارة اسعاف ونقله إلى مركز "كوفيد-19" بالمنستير أين سيتابع العلاج.