وصف الوزير السابق فوزي بن عبد الرحمان، ما قام به رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ من تقييم لوضعه الشخصي كصاحب مؤسسة إقتصادية ورجل دولة لمفهوم تضارب المصالح بالخطأ، مشيرا إلى أن ذلك أسفر في حالات أقل في العالم عن إقالة مسؤولين.

كما كشف بن عبد الرحمان اليوم الثلاثاء 23 جوان 2020، في تدوينة على صفحته بالفايسبوك "أنه تمت المصادقة على صفقتين بين الدولة وشركة لرئيس الحكومة أسهم فيها في شهر أفريل وأن قيمتهما 43 مليون دينار وأن تخليه عن مساهماته غير كاف".