تمكّنت وحدات الحرس الوطني بإقليم بنزرت، فجر اليوم الثلاثاء 23 جوان 2020، من إلقاء القبض على 13 عنصرا تكفيريا بشاطئ عين مستير- صونين، من أجل الاشتباه في انضمامهم إلى تنظيم إرهابي.

وأوضح مصدر أمني مسؤول، أن المصالح المشتركة للحرس الوطني بإقليم بنزرت، تحولت على عين المكان، إثر تلقيها معلومات بشأن تواجد عناصر بشاطئ عين مستير بصونين من معتمدية راس الجبل، أين ضبطت 13 شخصا كانوا بصدد القيام بحلقات دينيّة.

ووفق التحريات، تبيّن أنهم جميعا من أحواز تونس العاصمة، وأن من بينهم 3 أشخاص مفتش عنهم في قضايا إرهابية، إلى جانب شخص كان في السجن من أجل القتال في صفوف التنظيم الإرهابي "داعش".

وتم الاحتفاظ بكافة عناصر المجموعة من أجل الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي وعقد جلسات غير مرخص فيها، مع إحالتهم على أنظار النيابة العمومية، لتحيلهم بدورها على أنظار القطب القضائي والوحدة الوطنية للبحث في الجرائم الإرهابية، حسب نفس المصدر الأمني.

 

وات