التقى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بعد ظهر اليوم الاثنين 22 جوان 2020 بقصر الحكومة بالقصبة أعضاء الكتلة الديمقراطية برئاسة هشام العجبوني.

وإستعرض اللقاء الوضع العام بالبلاد ومشاغل بعض الجهات كما تطرق  إلى حصيلة عمل الحكومة في إدارة ازمة الكورونا .

وأكد رئيس الحكومة على أهمية هذا اللقاء في تعميق التشاور مع الكتل البرلمانية حول أوضاع البلاد والاستماع الى مقترحاتهم حول الاولويات التشريعية وأليات تحسين العلاقة بين الحكومة والبرلمان لإستحثاث نسق المصادقة على مشاريع القوانين و ممارسة البرلمان لدوره الرقابي على الحكومة .

وأبرز رئيس الحكومة أن الوضعية الراهنة للبلاد والاستحقاقات الاجتماعية المطروحة تستدعي من الجميع تحمل المسؤولية و النأي عن التجاذبات السياسية التي من شأنها أن تضعف القدرة  على التعاطي  مع التحديات التي تواجهها البلاد .

وشدد رئيس الحكومة على ضرورة التفرغ في المرحلة القادمة إلى الإنقاذ و معالجة القضايا الاجتماعية الحارقة و الإنصات الى مشاغل المواطنين من كل الفئات و الجهات و الإستثمار في مناخ  الثقة و التعاون بين مؤسسات الدولة لضمان الإستقرار السياسي و الإجتماعي و إستكمال مسار البناء.