انتقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الاثنين 22 جوان 2020، النظام التركي، وذلك خلال لقائه برئيس الجمهورية قيس سعيد.

وقال ماكرون: "تطرقت مع الرئيس قيس سعيد للوضع في ليبيا وأكدت له أن تركيا تلعب لعبة خطيرة في هذا البلد"

كما أشار ماكرون، أنّ فرنسا مهتمة بمصالح جيران ليبيا ومنها تونس، داعيا إلى إيقاف جميع التدخلات الخارجية بالأراضي الليبية.

وأضاف: "لن يستطيع أي طرف تحقيق مكاسب سياسية من خلال الحرب"