التقى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، اليوم الاثنين 22 جوان 2020 بقصر الحكومة بالقصبة أعضاء كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب.

وتطرق اللقاء إلى الوضع العام بالبلاد وآخر مستجدات التعامل مع أزمة الكورونا وتداعياتها الاجتماعية والإقتصادية ومعالجة الاستحقاقات القادمة والشروع في الإصلاحات الجوهرية التي تغيّر واقع المواطنين.

وأكد رئيس الحكومة أهمية هذا اللقاء، الذي ستتبعه لقاءات أخرى مع بقية الكتل الداعمة للائتلاف الحكومي، داعيا إلى ضرورة توحيد الجهود واستغلال ما تم تسجيله من تلاحم وتعاون وتنسيق بين كل الأطراف خلال إدارة أزمة فيروس كورونا للبناء عليه خلال المرحلة القادمة.

كما شدد رئيس الحكومة على ضرورة تكريس مثل هذه اللقاءات الدورية لدعم التضامن الحكومي والبرلماني من أجل ضمان الاستقرار السياسي الضروري للإنجاز واعتماد الحوار والشراكة في إدارة الحياة السياسية كقاعدة أساسية لمعالجة القضايا الكبرى للمجتمع والدولة، وفق بلاغ رئاسة الحكومة.