قال الناطق الرسمي بإسم وزارة الداخلية خالد الحيوني، اليوم الاثنين 22 جوان 2020، في تصريح لموزاييك اف ام، أن التجمع الذي كان في اعتصام الكامور قد تخللته تصرفات غير شرعية وتهدد حياة الأطراف ومقرات السيادة مما دفع وحدات الأمن إلى التدخل.

وأضاف الحيوني ان هذه التجمعات موجودة في محيط المجمع الأمني، ومن واجب الأمنيين حماية مقراتهم لأن أمر يتعلق بسلامة الأعوان والمواطنين في ظل تواصل عمليات الكر والفر.

وأشار الحيوني أن الوحدات الأمنية كانت في حالة دفاع، خاصة أثناء رشق السيارات الأمنية بـ"مولوطوف" والحجارة، مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف الأمنيين والمحتجين.

وفيما يخص استعمال المفرط للقوة، أوضح الحيوني أن الأعوان قد اعتمدوا على مبدأ التناسب في استعمال القوة، مؤكدا أن وزارة الداخلية تعتمد اجراءات بدائية.

كما أوضح الحيوني بخصوص تلفظ أحد الامنيين بتعليق غير لائق لصحفية في قوله "جايا على خاطر كمشة جبورة"، قال الحيوني ان هناك هياكل للنظر في مثل هذه المسائل وتوجد لجان تتخذ اجراءات المنصوص عليها في القانون في حال وجود إخلالات.